الرئيسية / أخبار / الممرضون عاشوا أمس خميساً أسود

الممرضون عاشوا أمس خميساً أسود

شهدت المسيرة التي دعا إليها الممرضون، أمس (الخميس) بمدينة العيون، تدخلا عنيفا من طرف قوات الأمن تسبب في مجموعة من الإصابات، فيما شهد اليوم ذاته فاجعة بانقلاب سيارة كانت تقل ممرضات متجهات صوب المدينة ذاتها.

وتعرضت المسيرة، التي نظمتها حركة الممرضات والممرضين من أجل المعادلة في قطب العيون، والتي كانت ستنطلق من المديرية الجهوية للصحة في اتجاه مقر الجهة، للمحاصرة والتعنيف، ما أسفر عن إصابة 12 ممرضا. وتحت ضغط قوات الأمن، فقد انزوى الممرضون داخل أسوار المستشفى الجهوي “الحسن بلمهدي” حيث أقاموا اعتصاما تلته مسيرة صامتة في المستشفى.

في السياق نفسه، تعرضت سيارة، كانت تقل 4 ممرضات من طانطان نحو مسيرة العيون، لحادثة سير أدت إلى إصابة ثلاث منهن إصاباتٍ خطيرة، بالإضافة إلى وفاة السائق.

وكانت الحركة قد قررت، منذ أكثر من أسبوعين، مواصلة “المسلسل النضالي” مؤكدةً رفضها للمعادلة الإدارية دون أثر رجعي مالي وإداري، وداعيةً إلى وقفات احتجاجية بالإضافة إلى إضراب وطني ل48 ساعة يومي 10 و11 غشت، ومسيرتين محلتين في قطبَيْ الرباط والعيون.

صحة 24

شاهد أيضاً

العقلية الحزبية تتحكم في حركية المدراء الجهويين للصحة

أعلن الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي بتفويض من الوزير أنس الدكالي، أول أمس (الثلاثاء)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *