الرئيسية / أخبار / سائحة بريطانية تتعرض لحروق بسبب نقوش “حناء”

سائحة بريطانية تتعرض لحروق بسبب نقوش “حناء”

تعرضت، هذا الأسبوع، الطفلة البريطانية “ماديسون كوليفر”، ذات السبع سنوات، إلى حروق بسبب نقوش حناء، قامت برسمها على ذراعها عند قضائها لعطلة مع أسرتها بالغردقة بمصر. وقد استعملت في تلك النقوش مواد كيميائية سامة.

وفي هذا الصدد، لم تتوانى الجرائد البريطانية في نشر القصة والتفاصيل الخاصة بها. فقد نشرت صحيفة “الصن” الخبر تحت عنوان: “جحيم عطلة الحناء”. “الديلى ميل”، بدورها، نشرت القصة تحت عنوان “طفلة تعود من مصر بحروق كيميائية”. أما جريدة “مترو”، فقد نشرت قصة كبيرة في هذا الشأن، حيث شاركها حوالي 112 مليون شخص بحسب ما أظهر موقع الجريدة.

وفي سياق ذي صلة، أكد الدكتور هانى الناظر، أستاذ الأمراض الجلدية ورئيس المركز المصري للبحوث سابقا، أن الحناء التى تستخدم فى الرسم تحتوى على مواد ومركبات كيماوية وألوان وصبغات ومثبتات تسبب حساسية موضعية، لذا يجب التفريق بين صبغة الشعر بالحناء التى تكون آمنة تماما والرسم بالحناء -المنتشر هذه الأيام- والذي يسبب ضررا على الجلد.

وأضاف الناظر أن الحساسية الموضعية تظهر على شكل التهاب شديد جدا يصاحبه تورم فى الجلد قد تصل إلى درجة الحروق، مع الإحساس بآلام شديدة قد تظهر فى خلال 24 ساعة من الرسم.

كما تأخذ الالتهابات شكل الرسم، وفي بعض الحالات الشديدة من الممكن أن تتطلب دخول العناية المركزة، لأنها تؤدى إلى حروق بالجسم كله إذا كان الرسم على الجسم بالكامل.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب يعاني بدوره من المشكل ذاته في السنوات الأخيرة. فقد حذرت، منذ ثلاثة أشهر، الفنانة البريطانية “ناتاشا هاميلتون” السياح البريطانيين الذي يريدون السفر إلى المغرب من وضع نقوش الحناء على أجسامهم، وذلك جراء ما وقع لابنها من حروق في ساقه.

وفي غياب المراقبة لهذا الخطر المحدق، والذي يكمن في المواد الكيماوية المضافة، لا في الحناء الطبيعية، فإن هذه الأحداث تتكرر في المدن المغربية لا سيما مراكش وأكادير، ما يؤثر سلبا على السياحة الوطنية.

صحة 24 – اليوم السابع

شاهد أيضاً

العقلية الحزبية تتحكم في حركية المدراء الجهويين للصحة

أعلن الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي بتفويض من الوزير أنس الدكالي، أول أمس (الثلاثاء)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *