الرئيسية / أخبار / الوردي يعيد التلاعب بالأطباء عبر ورقة الحوار

الوردي يعيد التلاعب بالأطباء عبر ورقة الحوار

قَبِل المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام دعوة وزير الصحة، الحسين الوردي، لحضور اجتماع طارئ بمقر الوزارة يوم الثلاثاء 26 شتنبر على الساعة العاشرة صباحا.

وأوضحت، النقابة، في بلاغ لها، أن نقاشا مستفيضا دار على مستوى المكتب الوطني بهذا الخصوص حيث قرر أعضاء المكتب حضور وفد يمثل النقابة في هذا اللقاء.

وكانت النقابة، قد دعت، نهاية الأسبوع الماضي، إلى إضراب وطني يوم 28 شتنبر الجاري جواباً على الاستخفاف الذي تعامل به وزير الصحة، الحسين الوردي، مع ملفها المطلبي.

دعوة الوردي للحوار، يومين قبل الإضراب، ليست الأولى من نوعها، فقد سبقتها، طيلة ست سنوات، دعوات مماثلة للنقابة ذاتها. وسرعان ما كانت تنتهي تلك اللقاءات بإصدار الوزير لمجموعة من الوعود لا يفي بها، واتضح أن الغرض منها هو كسب الوقت وتنفيس الضغط.

وفيما يبدو كأنه تسابق بين النقابات لتبني ملف الأطباء، أعلن الكاتب العام للنقابة الصحية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل (مصطفى شناوي)، من جهته، أن لقاء الثلاثاء المقبل مع الوزير هو لقاء مشترك استُدعيت إليه النقابات الصحية السبع وأن المشاركة فيه، أحاديا أو جماعيا، قيد النقاش.

صحة 24

شاهد أيضاً

العقلية الحزبية تتحكم في حركية المدراء الجهويين للصحة

أعلن الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي بتفويض من الوزير أنس الدكالي، أول أمس (الثلاثاء)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *