الرئيسية / أخبار / لا يا وزير.. قطاع الصحة ليس في المستوى!

لا يا وزير.. قطاع الصحة ليس في المستوى!

يوجد قطاع الصحة، مطلع هذه السنة، على صفيح ساخن، فتعيين وزير صحة جديد لم يلطّف الأجواء حيث أصدرت نقابات الأطباء المختلفة بلاغات نحت جلّها منحى التصعيد.

في هذا السياق، أوضح بلاغ للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، التي خاضت إضـرابا وطـنـيا يـوم الثلاثاء 16 ينـايـر الجاري، أن وضع قطاع الصحة العمومية كارثي نظرا لغياب رؤية سياسية حقيقية وصادقة، خصوصاً أمام افتقار أصحاب القرار العمومي إلى أي خارطة طريق واضحة لتجنب السكتة القلبية التي تهدد القطاع ككلٍ. وتوعدت النقابة المذكورة بمسيرة وطنية يوم 10 فبراير القادم انطلاقا من مقر وزارة الصحة.

اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين، من جهتها، أكدت في بلاغها أن ما آلت إليه الأمور من تدهور في المنظومة الصحية وما ترتب عليه من معاناة للمغاربة كان منتظرا ومتوقعا، لكن الغريب هو كيفية تفاعل المسؤولين وسياسة هروبهم إلى الأمام وعدم مواجهة المشاكل العالقة وإيجاد حلول جذرية لما يتخبط فيه القطاع من مشاكل وإلصاق سوء التدبير وهشاشة بنياته و هيكلته و الفساد الذي ينخر مختلف مصالحه المركزية منها والجهوية والتي ما لبثت أن ظهرت للعلن مع توالي الإعفاءات و الإقالات على مستوى أطر وزارة الصحة. كما استنكر الأطباء المقيمون والداخليون، في البلاغ نفسه، استهداف فئة الأطباء عبر وصف بعض ممثلي الدولة لها ب”اللاوطنية”.

من جانب آخر، أبدت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر تذمرها من طريقة تعامل المسؤولين مع ملفها المطلبي، وانتقدت “الوضع الكارثي لواقع الصحة وخاصة القطاع الخاص منه، والاستهتار الكبير الذي يتمثل في القرارات العشوائية التي تتخذها الوزارة”.

الغريب هو أن أول تصريح لوزير الصحة أناس الدكالي تضمن إشادة بالمستوى الذي يميز قطاع الصحة، بشقيه العمومي والخاص، ما أكد أن الوافد الجديد على وزارة الصحة خارج السياق، الشيء الذي ينبئ باستمرار السنوات العجاف في هذا القطاع الحيوي.

صحة 24

شاهد أيضاً

العقلية الحزبية تتحكم في حركية المدراء الجهويين للصحة

أعلن الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي بتفويض من الوزير أنس الدكالي، أول أمس (الثلاثاء)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *