الرئيسية / أخبار / العدل والإحسان تدعو إلى تمكين مرضى “راميد” من مؤسسات القطاع الخاص

العدل والإحسان تدعو إلى تمكين مرضى “راميد” من مؤسسات القطاع الخاص

دعا قطاع الصحة لجماعة العدل والإحسان إلى السماح لحاملي بطاقة “راميد” بالاستفادة من خدمات المصحات الخاصة ومستشفيات الشيخ زايد والشيخ خليفة، وذلك ضمن توصيات مجلسه القطري الثاني والعشرين، الذي انعقد نهاية الأسبوع الماضي بالجديدة، تحت شعار “صحة المواطن بين رداءة التدبير وأزمة المحددات”.

وطالب قطاع الصحة للعدل والإحسان، في بلاغ له، بتعميم التغطية الصحية الحقيقية على كل المغاربة باعتماد مقاربة جديدة لأنظمة التأمين الصحي، وتمكين جميع حاملي بطاقة “راميد” من خدمات صحية حقيقية وجيدة، ومنها “الحق في الولوج أيضاً إلى خدمات القطاع الخاص والمؤسسات الريعية التي تدعي أنها ذات أهداف غير ربحية”.

وشجب البلاغ ما وصفها ب”سياسة احتقار المغاربة”، فعوض أن توفر لهم الدولة الاستشفاء والدواء، خرجت ب”بدعة” أداء الضريبة على المرض عبر ما سمي بـ”واجبات التنبر” على الأدوية إمعاناً في الاستغلال حتى في حالة المرض.

وذكر البلاغ أن السياسات العمومية المعتمدة تعمِّق الفوارق الاجتماعية، فهي سياسات محورها تَنصُّلُ الدولة من مسؤوليتها الاجتماعية تجاه مختلف فئات المجتمع المغربي، وفي مقدمتها تردي الخدمات الصحية على جميع المستويات نتيجة غياب إرادة سياسية حقيقية للنهوض بهذا القطاع الحيوي.

من جانب آخر، أعربت “العدل والإحسان” عن مساندتها لجميع المعارك النضالية الساعية لانتزاع المطالب العادلة والمشروعة لكل مهنيي الصحة في القطاع العام والخاص من ممرضين وأطباء وأساتذة وصيادلة وإداريين ومساعدي الصيادلة وأطباء أسنان، مجدِّدةً الدعوة لتأسيس جبهة صحية موحدة تروم الدفاع عن صحة المواطنين، وتتصدى للمقاربة التجارية المعتمَدة في القطاع.

صحة 24

شاهد أيضاً

العقلية الحزبية تتحكم في حركية المدراء الجهويين للصحة

أعلن الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي بتفويض من الوزير أنس الدكالي، أول أمس (الثلاثاء)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *