الرئيسية / أخبار / !Avec ou Sans Censure

!Avec ou Sans Censure

حذفت محطة لوكس راديو، مساء أمس (الأربعاء)، تسجيل الحلقة التي تخص برنامج “Avec ou Sans Parure”، والتي بُثّت على أمواج الإذاعة ظهر اليوم نفسه بعدما تضمنت اتهامات خطيرة بالابتزاز موجهة إلى عمر بوعزة، مدير مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة، وهو ما كنّا قد كتبنا فيه مقالاً * حصرياً وقتئذ، وتمت قرصنته.

وبُثّ التسجيل، الذي نتوفر على نسخة منه، لدقائق معدودات مساء الأربعاء، ثم اختفى بقدرة قادر. ولحد الساعة، فإن تسجيلات الحلقات الأخيرة متوفرة باستثناء الحلقة الخاصة بالمناظرة الثانية للدواء والمواد الصحية (28 فبراير 2018)، كما توضح الصورة.

ويذكر أن عبد المجيد بلعيش، المدير السابق للجمعية المغربية للصناعة الدوائية، صرّح في الحلقة المذكورة، على الهواء مباشرةً، أن مدير مديرية الأدوية طلب إلى الجمعيات الثلاث الممثلة لمصنّعي الأدوية ما مجموعه 3 ملايين درهم مقابل عدم عرقلة أذونات الأدوية (A.M.M)، وذلك قبيل المناظرة الأولى للدواء والمواد الصحية، والتي نظمت يومي 11 و12 دجنبر 2015. وعجز ممثل وزارة الصحة (بوعزة) تفنيذ الأقوال المنسوبة إليه نظراً لوجود شاهدَيْن على الواقعة، أحدهما فضّل عدم الإجابة (سليم كرماعي) والثاني أكّد الحادثة دون تردد.

فهل ستفتح وزارة الصحة تحقيقاً في الموضوع؟ أم أنها ستطوي الملف طيّاً نهائياً كما كان الشأن مع ملفات أخرى؟ تلك أسئلة تنتظر إجابات من الوزارة اليوم، قبل الغد. أما شعارات الإعلام المهني، التي ترفعها لوكس راديو، فتقتضي أن تتحمل الإذاعة مسؤوليتها فيما تكشفه من حقائق، وإلا فالحري بها أن تكون منطقيةً مع نفسها صريحةً مع مستمعيها، وتسمي برنامجها: “Avec ou Sans Censure” !

الصحة بالمغرب

* اتهامات لمديرية الأدوية بالابتزاز (المقال)
https://m.facebook.com/SanteAuMarocc/photos/a.112426659094011.1073741828.111141952555815/589071874762818/?type=3

 

شاهد أيضاً

العقلية الحزبية تتحكم في حركية المدراء الجهويين للصحة

أعلن الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي بتفويض من الوزير أنس الدكالي، أول أمس (الثلاثاء)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *