الرئيسية / أخبار / صبح شهبون مغربية تتألق بأبحاثها حول مرض التوحد

صبح شهبون مغربية تتألق بأبحاثها حول مرض التوحد

حصلت المغربية صبح شهبون، في الأيام القليلة الماضية، على منحة “ماري كوري” التي يقدمها الاتحاد الأوروبي دعماً لأبحاثها في النرويج حول “التواصل مع مرضى التوحد”.

وفي هذا السياق، تحضر ابنة مدينة طنجة أطروحة دكتوراه حول “اللغة المجازية عند المصابين بالتوحد”، في إطار شراكة بين جامعة إشبيلية باسبانيا والجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا بتروندهايم، ضمن مشروع للاتحاد الأوروبي يروم تشجيع الباحثين في العالم على تعميق الدراسات المتعلقة بمجالات الصحة النفسية والأعصاب والتوحد.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، كشفت شهبون عن سبب اهتمامها بمرض التوحد حيث أكدت أن هذا المرض مختلف عن باقي الأمراض ويصعب اكتشاف أعراضه بسرعة كما يتطلب الأمر التقرب من اللذين يعانون منه، مضيفةً أن الدراسات والأبحاث التي قامت بها ستساهم في فهم مريض التوحد المتقدم الذي لا يندمج مع المجتمع ويبقى منعزلا عن أقرب الناس إليه.

من جانب آخر، أبرزت شهبون أن المغرب يحتاج الى مثل هذه الأبحاث من أجل التوعية بالمرض ومساعدة هذه الفئة من المرضى التي ما تزال تعاني من التهميش.

ويشار إلى أنه لدى الباحثة المغربية مسارا دراسيا متميزا وحضورا بارزا في مجال الأبحاث الطبية. فقد حصلت على مجموعة من الشهادات خلال دراستها في جامعة غرناطة بإسبانيا أهمها الاجازة في مجال الترويض الخاص لذوي الاحتياجات الخاصة سنة 2008، والإجازة في مجال تدريس ذوي الاحتياجات الخاصة سنة 2010، وشهادة الماجستير سنة 2012 في علم النفس التربوي، فضلا عن الماجستير في علم الأعصاب الإدراكي والسلوكي سنة 2013.

الصحة بالمغرب

شاهد أيضاً

العقلية الحزبية تتحكم في حركية المدراء الجهويين للصحة

أعلن الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي بتفويض من الوزير أنس الدكالي، أول أمس (الثلاثاء)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *