الرئيسية / رياضة / وفاة دافيدي أستوري قائد فيورنتينا الإيطالي بشكل مفاجئ

وفاة دافيدي أستوري قائد فيورنتينا الإيطالي بشكل مفاجئ

توفي المدافع الإيطالي قائد نادي فيورنتينا دافيدي أستوري بعمر 31 عاماً أمس (الأحد) بأوديني.

ووجد اللاعب في ساعات الصباح الباكر متوفيا في غرفة فندقه في مدينة أوديني حيث كان يستعد الفريق لإجراء مباراة في الدوري الإيطالي الممتاز، حسبما ذكرت وسائل إعلام إيطالية.

وتوفي اللاعب خلال نومه، واكتشف الوفاة زملاؤه في الفريق عندما لم يحضر الإفطار صباح أمس.

وقال نادي فيورنتينا في بيان “ببالغ الحزن يعلن فيورنتينا أن قائده دافيدي أستوري توفي متأثرا بمرض مفاجيء”.

وجاء في البيان أيضا “وبسبب حساسية هذا الوضع المأساوي وفوق كل شيء احتراما لأسرته فإننا نناشد الجميع مراعاة حساسية الموقف”.

وقالت رابطة الدوري الإيطالي في بيان عبر تويتر إنها قررت تأجيل جميع مباريات الدوري الإيطالي المقررة اليوم الأحد بسبب وفاة أستوري.

وأضاف بيان الرابطة “نشعر بالصدمة نتيجة هذه الأخبار المأساوية. كل أسرة الدوري الإيطالي تلتف حول أسرة دافيدي أستوري ونادي فيورنتينا”.

وقال ماتيو رينتسي رئيس وزراء إيطاليا السابق “غير معقول. أنا لا أصدق وأبكي مع أسرته ومع كل جماهير فيورنتينا. وداعا أيها القائد”.

وقبل قرار تأجيل مباريات اليوم قال مدرب ميلانو جينارو غاتوسو “لا أتصور إقامة مباراة قمة ميلانو بعد كارثة بهذا الشكل”.

وولد دافيدي في 7 من يناير 1987 في بيرغامو، وبدأ مشواره مع فريق بونتيسولا المحلي عندما كان يبلغ من العمر 11 عامًا، قبل أن ينتقل إلى إي سي ميلان عام 2001.

ولم يتمكن أستوري وقتها من اللعب في صفوف الفريق الأول للميلان، ليحاول إثبات ذاته مع قطاع الناشئين بالنادي ليقضي ضمن صفوفه خمسة أعوام، لتتم إعارته لفريقي بيتزيجيتونيو وكريمونيزي بدوري الدرجتين الرابعة والثالثة على الترتيب.

وبعدما تألق مع كريمونيزي، بدأ ظهور أستوري في دوري الأضواء والشهرة حيث قام نادي كالياري بشرائه نهائيًا من ميلان، حتى أنه أصبح أحد الأعمدة الأساسية في صفوف الفريق، وجذب الأنظار إليه بفضل المستوى المتميز الذي ظهر عليه.

ولعب ضمن صفوف كالياري ما يقرب من 174 لقاء بين عامي 2008 و2016، ليصبح من أكثر اللاعبين مشاركة مع الفريق في تاريخه.

ونظرًا للمستوى المتميز الذي ظهر عليه أستوري مع كالياري، نال اهتمام الجهاز الفني لمنتخب بلاده حيث تم استدعائه لأول مرة عام 2011، ليشارك معه في العديد من المباريات الدولية والبطولات الكبرى والتي وصلت إلى 14 مناسبة.

ولعب أستوري مع إيطاليا للمرة الأولى في 2011 في لقاء ودي أمام أوكرانيا بكييف، وكان ضمن الفريق الذي شارك مع “الأزوري” في كأس القارات في 2013 التي أقيمت بالبرازيل ليفوز معه بالميدالية البرونزية.

بعدها طاردت الإصابة أستوري ليغيب عن الملاعب لفترة طويلة، لكنه عاد بقوة في عام 2014 وانتقل على إثرها إلى روما على سبيل الإعارة في 2014، وشارك في 24 لقاءً وسجل هدفًا.

وبعد انتهاء إعارته في روما، انتقل إلى فيورينتينا والذي مثله في 78 لقاء ما بين 2015 وحتى الآن، وحصل على شارة قيادة الفريق خلفًا للمدافع الأرجنتيني غونزالو رودريغيز.

وكان أستوري موجودًا في معسكر فيورنتينا استعدادًا لمواجهة أودينيزي أمس في الجولة السابعة والعشرين للدوري الإيطالي لكرة القدم (الكالتشيو) إلا أنه وافته المنية وهو في غرفته ليرحل في هدوء.

الجزيرة

شاهد أيضاً

“إسقاط” الجنسية المغربية عن ميرتينس

تراجعت، اليوم (الخميس)، قناة “ميدي 1” عن الخبر الذي نشرته، الإثنين الماضي، والذي أشار في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *