الرئيسية / أخبار / الدكالي يُقدِم على تغييرات بالجملة

الدكالي يُقدِم على تغييرات بالجملة

في خطوة مفاجئة حجماً وتوقيتاً، أصدرت وزارة الصحة المغربية، أمس (الجمعة)، عددا من القرارات التي ترمي إلى تغيير شامل لرؤساء مصالحها الحيوية.

وأشارت وثائقُ، موقعة من طرف وزير الصحة أناس الدكالي، إلى فتح باب الترشح لمنصب كل من مدير الموارد البشرية، ومدير الأدوية والصيدلة، ومدير علم الأوبئة ومحاربة الأمراض، ومدير السكان، ومدير المستشفيات والعلاجات المتنقلة، ومدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

وتطرح هذه التغييرات مجموعة من الأسئلة من حيث الشكل والمضمون. فإذا كان منصبَا مدير المستشفى الجامعي بمراكش ومدير الموارد البشرية شاغرَيْن، بعد انتقال كل من هشام نجمي ونور الدين معنا على التوالي إلى الكتابة العامة للوزارة وإدارة المدرسة الحسنية للأشغال العمومية منذ أكثر من شهرين، فإنه من غير المفهوم لماذا تأخر فتح المباريات طوال هذه المدة.

أما فيما يخص مديرية الأدوية والصيدلة، فقد كان من المنتظر أن يُفتَح تحقيق في شأن الاتهامات التي تطال مديرها (عمر بوعزة)، الذي قضى ما يقرب من عقد في المنصب نفسه. وكان من المنتظر فتح تحقيق حيال تلك الاتهامات، التي تضمنت سوء التدبير والابتزاز وتلقي رشاوى، ولكن عوض ذلك دفن الوزير أناس الدكالي القضية من خلال التزام الصمت أولا، ثم فتح باب الترشح لذلك المنصب لاحقا.

فهل سيتم احترام الكفاءة في هذه المناصب أم سيتم إغراق الوزارة بوجوه حزبية جديدة، كما عوّدتنا الأيام الخوالي؟

صحة 24

شاهد أيضاً

العقلية الحزبية تتحكم في حركية المدراء الجهويين للصحة

أعلن الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي بتفويض من الوزير أنس الدكالي، أول أمس (الثلاثاء)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *