الرئيسية / الرأي / ميرتينس “يُمنَح” الجنسية المغربية

ميرتينس “يُمنَح” الجنسية المغربية

يوماً واحداً قبل نصف نهائي كأس العالم، والذي سيجمع بين منتخبي فرنسا وبلجيكا بسانت بطرسبرغ، نشرت وكالة المغرب العربي للأنباء خبرا مفاده أن تلك المباراة ستشهد مشاركة سبعة لاعبين من أصول عربية، أربعة منهم من أصل مغربي، مقحمةً بالتالي اللاعب البلجيكي “دريس ميرتينس” ضمن هؤلاء.

وتداولت قناة “ميدي 1” وجريدة “لوماتان” وغيرهما من المواقع خبر الوكالة، لكنها لم تتأكد من صدقيته. فإذا اتفقنا أن مروان فلايني وناصر الشاذلي وعادل رامي ذوو أصول مغربية، فإن دريس ميرتينس ليس كذلك. ولعل الخطأ الذي وقعت فيه الوكالة مرتبط بالإسم الشخصي للاعب (Dries) الذي توهمت أنه ادريس (Driss) مانحةً إياه جذورا مغربية!

وتحاول الوكالة المغربية، من خلال تعسفها على الحقائق، أن تصنع للمغرب موطئ قدم وهمي في ثاني أهم حدث رياضي عالمي (بعد الألعاب الأولمبية). ولن يتعجب المرء إذا قرأ مستقبلا قصاصة للوكالة تفيد أن قائدي نصف النهائي الثاني (إنجلترا#كرواتيا) “كاين” و”مودريتش” بدورهما ذوا أصول مغربية!

للتذكير، فإن المنتخب المغربي تعرض في الدور الأول لإقصاء “مشرف”، ولو أني صراحةً لا أفهم جيدا معنى هذه الصفة ما دام هي نفسها التي لازمتنا منذ عشرين سنة خلت حيث خرجنا بشكل “مشرف” من الدور الأول لكأس العالم 1998 بفرنسا. ولعل الأمور قد تدهورت مقارنة بتلك الآونة لأننا يومئذ كنّا نكوّن لاعبين بإمكانهم الممارسة في أندية أوربية محترمة، أما الآن فالمنتخب لا يضم سوى لاعبَيْن تلقيا تكوينهما في المغرب، والمعوَّل فقط على اللاعب “الجاهز” الحامل للجنسيتين.

فما دامت الدولة لا تربط بين الصحة والرياضة (ليس كرة القدم فقط)، ولا تهتم بالفئات الصغرى خاصة في المدرسة، ولا تضع استراتيجية رياضية قطب رحاها هو التكوين، فإننا سنظل نُقصَى بشرف ونبحث عن أبطال من ورق.

صحة 24

شاهد أيضاً

“إسقاط” الجنسية المغربية عن ميرتينس

تراجعت، اليوم (الخميس)، قناة “ميدي 1” عن الخبر الذي نشرته، الإثنين الماضي، والذي أشار في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *