الرئيسية / الرأي / “إسقاط” الجنسية المغربية عن ميرتينس

“إسقاط” الجنسية المغربية عن ميرتينس

تراجعت، اليوم (الخميس)، قناة “ميدي 1” عن الخبر الذي نشرته، الإثنين الماضي، والذي أشار في بعض الفقرات إلى أن اللاعب البلجيكي الذي شارك في نصف نهاية كأس العالم لكرة القدم بسانت بطرسبرغ “Dries Mertens” ذو أصول مغربية، وهو الخطأ الذي كنّا نبّهنا إليه في حينه.

وعند رجوعنا إلى الخبر الذي نشره موقع “Medi1 tv”، والذي اقتبسه من وكالة المغرب العربي للأنباء، لاحظنا أن الموقع غيّر اليوم مضمون الخبر . فاستبدل العنوان الأول: “سبعة لاعبين من أصول عربية في نصف نهائي مونديال روسيا” بعنوان ثانٍ: “لاعبون من أصول عربية في نصف نهائي مونديال روسيا”. (انظر الرابط أسفله*)

كما أن موقع القناة حذف كل ما يتعلق ب”ميرتينس” في الخبر، بما في ذلك فقرة بأكملها تضمنت ما يلي: “و دريس ميرتنز (31 سنة) أيضا من أصول مغربية رغم لعبه حاليا لمنتخب بلجيكا، وبدأ مسيرته الكروية في أكاديمية نادي أندرلخت، ويجاور حاليا نادي نابولي الإيطالي”. وللإشارة، فقد التقطنا صورة للخبر (سكرين شات) في حلّتيه الأولى والثانية من باب التوثيق.

وإتماماً لما كتبناه في الموضوع يوم الإثنين (انظر الرابط أسفله**)، ونظرا إلى أن بعض الناس كانوا يرجحون أن أحد أبوي “Dries Mertens” ذو أصل مغربي، فيجب التأكيد أن كليهما بلجيكي أصيل. واسم الأب “Herman Mertens”، واسم الأم “Marjike Mertens”، وهي بالمناسبة بروفسورة في طب الأعصاب بالجامعة الكاثوليكية ل”لوفان” ببلجيكا.

في كل الأحوال، فتصحيح الخبر في حد ذاته خطوة في الاتجاه الصحيح، وإن كانت غير كافية. فالواجب كان يقتضي الإشارة إلى أن المعلومة التي حُذفت خاطئة عوض الاقتصار على عملية الحذف. فلا حرج في القول أن الخبر، الذي أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، عارٍ عن الصحة !

يذكر أن بلجيكا انهزمت أول أمس (الثلاثاء) أمام فرنسا. وستواجه هذه الأخيرة كرواتيا في نهائي كأس العالم الأحد القادم بموسكو.

* خبر “ميدي 1” بعد التغيير:
http://m.medi1tv.ma/ar/سبعة-لاعبين-من-أصول-عربية-في-نصف-نهائي-مونديال-روسيا-رياضة-الكرة-العالمية-الأخبار-123030

** ميرتينس “يُمنَح الجنسية المغربية:

ميرتينس “يُمنَح” الجنسية المغربية

صحة 24

شاهد أيضاً

ميرتينس “يُمنَح” الجنسية المغربية

يوماً واحداً قبل نصف نهائي كأس العالم، والذي سيجمع بين منتخبي فرنسا وبلجيكا بسانت بطرسبرغ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *